إلى بعض من خان الامانـة       السليمان يجتمع بالبغدادي ويحصل على الأنبار بعد «انتصار داعش» ووكالة الأمن القومي الأمريكي تحتفظ بصور اللقاء       في اجراء احترازي .. العدل تعلن اغلاق سجن ابو غريب واخلاءه بالكامل من النزلاء       امريكا تدين وتشجب بشدة استهداف «داعش» للسدود وتتعهد بالتسريع في إيصال الأسلحة الى الجيش العراقي       نواب متورطون بـ «الارهاب والفساد» يخشون الخسارة في الانتخابات وهم على أهبة الاستعداد لـ « الشردة»       مركز عالمي للدراسات يتوقع انفصال «الجبل» العراقي وإعلان جمهورية كردستان المستقلة بعد عامين فقط       علاوي يلتقي بارزاني في اربيل ويتحدث عن امكانية التحالف مع التيار الصدري والمجلس الأعلى والكردستاني       السعودية :المالكي سيحصد 90 بالمئة من مقاعد البرلمان القادم والصيهود يؤكد : منصب رئيس الوزراء تقرره صناديق الانتخابات       امتيازات ضخمة ومال مهدور .. حمايات المسؤولين تستنزف خزينة الدولة فهل من حل؟       العراق أمام مفترق طرق .. أوقفوا صراعكم «السلطوي» ياساسة وامنحوا أنفسكم «هدنة» كي نعبر المنزلق الخطر       

:. أقسام الاخبار:.

  • الاولى
  • اخبار العراق
  • سياسية
  • حصاد عراقي
  • محليات
  • رأي
  • ثقافية
  • عربي دولي
  • شؤون عراقية
  • تحقيقات
  • حوارات
  • رياضة
  • الاخيرة
  • مجلة البينة الجديدة
  • ملحق من الماضي
  • كتاب المقال
  •  

    :. القائمة الثانوية:.

     

    :. محرك البحث:.





    بحث متقدم
    ارشيف الموقع القديم لغاية 1-8-2011
     

    :. أهم الاخبار:.

  • استجابة لما طالبت به (البينة الجديدة ).. المالكي يوافق على اعادة منتسبي وزارتي الدفاع والداخلية للخدمة ممن تركوها جراء الاستهداف
  • أمانة مجلس الوزراء تطلق مشروعا ألكترونياً بمليون دولار لاستقبال شكاوى المواطنين وطلباتهم ومتابعتها
  • السيستاني والصدر يؤكدان ضرورة توفير الأمن والخدمات ونبذ الطائفية والإرهاب والوقوف بوجه الفساد
  • العراق يطلب مساعدة العالم لاسترداد أمواله المنهوبة والأمم المتحدة: بغداد خسرت 65 مليار دولار في 10 أعوام
  • السيد حسن نصر الله: المعركة المقبلة مع الكيان الصهيوني ستطال تل أبيب ومرحلة إسقاط بشار الأسد انتهت
  • انتباه .. ستراتيجية داعش الجديدة .. اللعب بورقتي «تعطيش الناس» و «نزيف الدم» لإلحاق الدمار بالشعب ياساسة
  • الجبوري لـ ( البينة الجديدة ) ردا على قرار استبعاده : أراهن على نزاهة القضاء وليس على ضغوط السياسيين
  • الأعرجي لـ (البينة الجديدة ): الجيش العراقي السابق كان جيشا عقائديا أما اليوم فهو جيش وظيفة !!
  • السيدان الصدر والحكيم يناقشان آخر التطورات والاستحقاق الانتخابي المقبل وأزمات البلاد السياسية
  • الجلبي : الموازنة لا تؤثر على رواتب الموظفين إذا لم تقّر
  • كلّ يغني على ليلاه و الضحية هو الشعب .. الموازنة تتحول الى «كرة قدم» تتقاذفها أقدام الساسة
  • المالكي يكشف عن محاولات استهدافه ومنها محاولة اغتياله بالسم ويؤكد أن تأجيل الانتخابات سيفتح نار جهنم
  • تعيينات وقطع أراض زراعية للساكنين بالقرب من مشاريع النفط ومجلس الوزراء يخصص سكنا لكل متضرر في الأنبار
  • المالية تبحث تسليف المتقاعدين بعد تعديل رواتبهم وشمول ذوي الشهداء السياسيين بالراتب التقاعدي لمدة 25 سنة
  • الأحد المقبل.. توزيع رواتب العمال المضمونين والمالكي يوافق على تمليك مجمع مصفى الدورة لساكنيه
  • تبحث عن ايجاد موطئ قدم لها.. داعش تسعى لاستمالة الكرد وتشكيل خلايا في الإقليم
  • الخسارة (60) ترليون دينار .. الجلبي والزبيدي يكشفان لـ ( البينة الجديدة ):العراق سيواجه «كارثة اقتصادية» لأول مرة في تاريخه !!
  • سيد النجف الأشرف يسحب البساط من تحت أقدام المتاجرين والكذابين ..المرجعية : لن ندعم أية قائمة انتخابية
  • مرة أخرى « البينة الجديدة » تحذّر من فك التلاحم المصيري بين (الهور والجبل)..وتقسيم العراق خط أحمر
  • هيئة التقاعد : صرف رواتب المتقاعدين وفق القانون الموحد في نيسان المقبل بأثر رجعي من 1/1/2014
  •  

    :.المتواجدون حالياً:.

    المتواجدون حالياً :39
    من الضيوف : 39
    من الاعضاء : 0
    عدد الزيارات : 9686241
    عدد الزيارات اليوم : 4681
    أكثر عدد زيارات كان : 36093
    في تاريخ : 08 /01 /2014
     

    :. تسجيل الدخول:.



    المستخدم
    كلمة المرور

    إرسال البيانات؟
    تفعيل الاشتراك
     



    جريدة البينة الجديدة » الأخبار » ثقافية


    محاولات التجديد في كتابات جواد علي الكسار


    جعفر الناصري

    يعتبر رهان الكتابة في التجديد من اهم المنطلقات على مستوى المساحات الفكرية واكثرها دقة في البحث لاسيما في مجال حسم القضايا المتعلقة للنص المؤسس لحضارة ما التي تتفقد دوما حالة الوعي المعرفي للوقوف على عطاء الانسان الذي يكون جذور ومنبع هذه الحضارة،
    وهنا تبرز الحاجة الى الانتقال من مستوى التراث الى التجديد والقصد واضح اي ان الاطلالة على الكم الهائل من المتغيرات ومعالجتها مع ما ينسجم معها واثارتها امام المقدس(القران الكريم) لتشكيل الاسئلة المراد تحقيقها هو الاساس في هذه العملية التي تتطلب الدخول في علاقة مع النصوص وتفكيكها سواء كان ذلك التفكيك شكليا (ظاهريا) ام باطنيا (عرفانيا) ليتم تشخيص القراءات وفق مدلولات التراجع والنهوض لفتح طريق العطاء والقدرة على الديمومة.
    ولعل العودة الى النصوص القرانية تفتح لنا سؤالا مفاده هي الامكانيات التي يحملها النص المقدس في معالجة كل الانكسارات ومراعاة الجوانب العلمية والثقافية في المجتمعات التي يشتغل فيها النص القراني ولعل ماذهب اليه جواد علي الكسار في كتابه (المعاصرة القرأنية) ينقلنا الى المساحة التي تناقش مرحلة الانتقال من التراث الى الحداثة في الطرح الموضوعي والتي تتضمن اختصاصات متنوعة تشتغل على دعم الحركة الفكرية الاسلامية داخل اطار معرفي ينسجم مع متطلبات الواقع.
    ماناقشه الكسار يحيلنا الى منطقة مهمة وهي كسر السياج المفاهيمي عند البعض الذي يحاول ان يقطع شوط النصوص القرانية وابقاءها في دائرة تاريخية معينة وبمعنى اخر هو يحاول ان يعطي البعد الذي يشمل العمق والاثر الذي يتركه القران الكريم في كل عصر وقدرته على معالجة النكوص الذي يواجه الحياة على مستويات مختلفة وحسب الفهم والمنطلقات التي حددها ابن عربي وكذلك الكثير من المفسرين من علماء الشيعة فان القران يستند الى معادلة مهمة وهي الانسان لاسيما ان المنهج النبوي ركز على الانسان الفعال وقدرته على قيادة مسيرة الحضارة واستيعاب مناهج القران في بناء الانسان نفسه.بمعنى ادق ان الحضارة الاسلامية ركزت على الفاعلية في تحقيق الاهداف المهمة المتصلة بين قطبي المعادلة اي الله عزوجل والبشرية او لنسميه بين روح وجسد الدين لتحقيق المعادلة التي تقود الانسان الى دستوريته التاريخية المستمدة من القران والالتزام بالنص المقدس الذي يعتبر المنطقة الفاعلة بين الخالق والمخلوق .
    عمليا ولكي اعود لبادئ ذي بدء فان القراءة التي قدمها جواد علي الكسار في المعاصرة القرانية هي محطة تستحق المراجعة لما لها من اثر كبير في التركيز على التحولات التاريخية التي عاصرها القران الكريم واشتغل في مساحاته ووجوديته عبر الازمان وتوصيفه الدقيق في حل الازمات ذلك ان القران كتاب هداية وعملية تغيير  كما جاء في كتاب السيد الشهيد محمد باقر الصدر (السنن التاريخية في القران الكريم)الذي يبين عملية التغيير الاجتماعي بوصفها تجسيدا بشريا مترابطا مع التغيير من الجانب الرباني والذي يكون فوق التاريخ وما اريد قوله هنا ان الفهم للنصوص القرانية يتطلب متابعة عميقة لايات القران الواصفة لحقائق الاشياء بعد ان نعرف ان الوجود كله يتسم حسب النظرة القرانية بالنظر والتفكير لفهم حقائق الموجودات وتقديم الحلول من خلال استيعاب موضوعات الحياة واثارة الاسئلة التي تجدد الجانب المعرفي بعد اخضاعه للنص وتطبيقه على ارض الواقع ،وللحديث تتمة في مقال اخر.



    المشاركة السابقة : المشاركة التالية
    إضافة تعليق سريع
    كاتب المشاركة :
    الموضوع :
    النص : *
     
    TO  cool  dry 
    عربي  mad  ohmy 
    huh  sad  smile 
    wub  1 

    طول النص يجب ان يكون
    أقل من : 30000 حرف
    إختبار الطول
    تبقى لك :



    :. pdf:.


     

    :. كتاب المقال:.

    بينات

    عبدالوهاب جبار

    عبد الزهرة البياتي

    عبدالامير الماجدي

    واثق الجلبي

    عمار منعم

    د . هاشم حسن

    كاظم المقدادي

    القاضي منير حداد

    فراس الحمداني

     

    :. الحكمة العشوائية:.


    الشـرُّ للشـرِّ خُلِـقَ.
     

    :. التقويم الهجري:.

    الاربعاء
    15
    جمادى الثاني
    1435 للهجرة
     

    :. القائمة البريدية:.